انخفاض قياسي جديد للغطاء الجليدي بالقطب الشمالي

LONGYEARBYEN, NORWAY - JUNE 21: Midnight sun reflects off ridges on the West Coast of Spitsbergen on the eve of Midsummer on June 21, 2008 in Longyearbyen, Norway. Longyearbyen is the seat of Norwegian local administration in Svalbard, 620 miles south of the North Pole. It was founded in 1906 by the American John Munroe Longyear who started coal mining here, something that has been an important part of the history ever since. Three important mines currently work on Svalbard. Longyearbyen was only opened for general tourism in 1990 and is a haven for eco-tourists who come to see the abundant polar bears, seals and whales. Svalbard consists of a group of islands ranging from 74' to 81' North, and 10' to 35' East, thus making it the northernmost part of Norway. It boasts the world's northernmost Church, Museum and higher education facilities. (Photo by Chris Jackson/Getty Images)

| أخبار | بيئة |

سجل الغطاء الجليدي فوق المحيط القطبي الشمالي هذا الشهر مستوى قياسيا منخفضا للعام الثاني على التوالي وسط درجات حرارة مرتفعة، بحسب علماء بالمركز الوطني الأميركي لبيانات الثلوج والجليد وإدارة الطيران والفضاء (ناسا).

وبلغ متوسط حجم الغطاء الجليدي فوق المحيط القطبي في الرابع والعشرين من مارس 14.52 مليون كيلومتر مربع محطما الرقم القياسي المنخفض السابق البالغ 14.54 مليون كيلومتر مربع المسجل في25 فبراير من العام الماضي.

وقال مارك سيريزي مدير المركز “لم أشهد قط شتاء دافئا وشاذا كهذا في المنطقة القطبية الشمالية. الحرارة كانت قاسية.”

وقال العلماء إن درجات حرارة الهواء فوق المحيط القطبي لأشهر ديسمبر ويناير وفبراير زادت درجتين إلى ست درجات مئوية عن المتوسط في مختلف مناطق القطب الشمالي.

وذكرت ناسا في وقت سابق هذا الشهر أن المتوسط العالمي لدرجات الحرارة في فبراير كان مرتفعا 1.35 درجة مئوية عن المستوى المعتاد في ذلك الوقت من العام، وهي أكبر زيادة مسجلة في درجات الحرارة لأي شهر في الفترة من 1951 إلى 1980.

المصدر: سكاي نيوز

التعليق


*