“خطاب النهضة والحداثة” في محاضرة على قاعة مركز ابن إدريس الحلي

استضاف مركز ابن إدريس الحلي للتنمية الفقهية والثقافية في  محاضرته السابعة للعام الحالي، الدكتور حسنين جابر الحلو،  التدريسي في كلية الآداب بجامعة الكوفة،  والتي خصصها للحديث عن (خطاب النهضة والحداثة ومواقف الافاضة). فبحث الدكتور الحلو  في  المشكلات التي تعترض الفكر العربي . فأشار إلى أن “الواقع الذي يعيشه الفكر العربي وواقعنا العربي هو واقع تقلبات كثيرة في مجالات مختلفة تتراوح بين ( انقطاع ، وتخلف، وانحطاط)، ألا أن  لبعض الرجالات بصمات شرف تستحق ان تثار وتناقش، الذين كان  لهم السعي الحثيث في اظهار قوة الامة في تلك المرحلة”.

ثم أكد الدكتور الحلو في محاضرته على الحاجة إلى القيام بنهضة تلو النهضة حتى يكون المسار واضحاً آخذاً بعين الاعتبار  التغيرات الحاصلة في المرحلة.

ثم أعطى المحاضر مساحة واسعة للحديث عن نهضة الغرب ختمها بالحديث عن نهضة العرب في مصر والأزهر خصوصاً والبلاد العربية عموماً.. بعدها أولى الدكتور الحلو  اهتماماً واضحاً للحديث عن معطى الحداثة في الفكر العربي وتداخلاته التي كانت ضمن اهتمامات البعض المحورية ، والتي تأسس على منوالها البناء الواقعي من ناحية الطريق لدى الشخوص نحو مشروع الحداثة  وبناء مشروع العقل العربي..

وبعدها عرّج المحاضر على مواقف الافاضة بالاتساع بالخطاب قولاً من غير تطبيق مما افقد المجتمع هويته ..

ثم انتهى المحاضر إلى توصيات كان بينها الوقوف الجاد على التراث ومحاولة فهمه من خلال قراءة واعية في النصوص والاليات لتحقيق الهدف لوصول المجتمعات الى ما تريد.

وختاماً أجاب المحاضر عن المداخلات التي سألها الحاضرون .

 

التعليق


*