رئيس مركز ابن إدريس الحلي يشارك في ورشة نظمها مركز كارنيغي في الشرق الأوسط

carnegie_arabic

شارك  السيد محمد الحسيني، رئيس مركز  ابن إدريس الحلي للتنمية الفقهية والثقافية،  في الورشة التي نظمها مركز كارنيغي في الشرق الأوسط حول “إدارة التنوّع في السلم والحرب” في يومي ١٨/١٧ أيار  التي أقيمت في بيروت، لبنان . وقد عرض رئيس  المركز  في الجلسة الافتتاحية أهم التحديات التي تعترض إدارة التنوّع عموماً والعراق  على نحو الخصوص ، والتي لخّصها في:

١/ التحدي السياسي وتشظي السلطة الذي يحول دون قدرتها على تنفيذ خططها وبرامجها في هذا المجال ، فضلاً عن التحدي الأمني الذي قد يستهدف تحريض المكوّنات والجماعات .

٢/ التحدي التشريعي ، إذ بدت الخطوات التشريعية قاصرة عن تحقيق الإطار الدستوري لقضية التنوّع .

٣/ التحدي الثقافي ، حيث قفز العراق من حالة كان الملّف الثقافي فيها ملحقاً وصدى للنظام إلى حالة بدا فيها الملف الثقافي سائباً ومهملاً ، ولم يدرك النظام الجديد خطورته..

هذا وقد  شارك في الورشة عدد من الباحثين والمعنيين من العراق ومصر وسورية ولبنان ومن جنوب أفريقيا.

التعليق


*