الملتقى الفكري الثاني: تأصيل المرجعية القرآنية في الدّرس الديني عند العلامة المرجع السيد فضل الله

أقام (مركز ابن إدريس الحلّي للتنمية الفقهيّة والثقافيّة)، يوم الجمعة 3 من ذي القعدة 1435هـ/ الموافق 29 أغسطس 2014 م، فعاليات ملتقاه الفكري الثاني الموسوم تحت عنوان: (تأصيل المرجعية القرآنية في الدّرس الديني عند العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله ـ طيّب الله ثراه)، والّذي أقيم في قاعة اتحاد الأدباء والكتّاب في النجف الأشرف ـ العراق.
استضاف الملتقى عدداً من الباحثين المعنيّين بفكر العلامة المرجع السيّد فضل الله، من لبنان والعراق والكويت، لدراسة وتعميق رؤى السيّد فضل الله في مسألة مرجعية الكتاب الكريم في الاجتهاد الفقهي وفي المجالات المعرفية الإسلامية الأخرى، بالإضافة إلى دراسة منهج التفسير عنده لاسيما من خلال تفسيره (من وحي القرآن).
هذا وقد حضر الملتقى عددٌ من أعضاء البرلمان العراقي، وعلماء وأساتذة حوزويّون وأكاديميّون، وجمع من الأدباء والكتّاب، ومسؤولون حكوميّون وإعلاميّون ووجهاء ومثقّفون. وقد تحدّث في الملتقى كلّ من: الأستاذ السيّد شفيق الموسوي من لبنان عرِّيفاً للندوة، السيّد محمد طاهر الحسيني من العراق، وهو رئيس المركز المستضيف للندوة، السيّد جعفر السيد محمد حسين فضل الله من لبنان، وقدّم ورقة بحثية حول المرجعيّة القرآنيّة وتأثيرها في الاستنباط الفقهي عند السيّد فضل الله. الشيخ حسين الخشن من لبنان وقد أدار الحلقة الثانية للندوة، أ.د. جابر عليوي الركابي من العراق، وقدّم ورقة بعنوان: (السيد فضل الله وملامح منهجه التفسيريّ)، ثم أ.د. مؤيّد آل صوينت من العراق، وتحدث حول (البُنى النصِّية في تفسير من وحي القرآن).

التعليق


*