أرقام مقلقة حول الأمية بالدول العربية

| انفوغرافيك |

1-873369

احتفل العالم ومنظمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” هذا الشهر بـ”اليوم العالمي لمحو الأمية” الذي يصادف الثامن من سبتمبر من كل عام، وسط دعوات إلى مواصلة الكفاح ضد واحدة من أكبر الآفات القائمة أمام التنمية.

وتأتي احتفالية هذا العام، بينما مازال هناك قرابة 757 مليون أمي لا يستطيعون القراءة ولا الكتابة، 115 مليون منهم في ريعان الشباب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما.

الأرقام مقلقة في الدول العربية، إذ رغم أن هناك تحسنا في مجال نسب التعليم في العديد من الدول العربية، فإن هناك تراجعا في دول أخرى.

وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة الأمية في الدول العربية بلغت 27.1 في المائة، مقابل 16 في المائة للعالم خلال الفترة 2008-  2016.

وتوضح الأرقام الخاصة بمصر أن نسبة الأمية فيها تصل إلى 23.7 في المائة، ما يعني أن 14.5 مليون مصري يعانون الأمية، بالنسبة للمرحلة العمرية 10 سنوات فأكثر.

وبالتالي فقد احتلت مصر المركز الرابع بين الدول الأعلى أمية، في العام 2015، متقدمة على كل من اليمن (30 في المائة) والمغرب (28 في المائة) والسودان (24 في المائة).

1-873373

التعليق


*