3 مؤسسات عربية تدخل قائمة أمريكية لأفضل مراكز البحث الناشئة في العالم

| ثقافة |

أدرجت مؤسسة أمريكية شهيرة ثلاثة مراكز بحث عربية ضمن قائمة أفضل مراكز البحوث الناشئة في العالم.

وحصل “مركز الدراسات والأبحاث” ، بالمغرب، على المركز الثالث، بينما حل مركز “تريندز” للبحوث والاستشارات، في الإمارات العربية المتحدة، على الترتيب العاشر، ومُنح “معهد الغد” السوداني الترتيب الثامن عشر في “تقرير مؤشر مراكز البحوث العالمي لعام 2016.”

ومنحت المؤسسات العربية الثلاث هذا الترتيب في فئة أفضل مراكز بحوث جديدة، ضمت 45 مركزا ومؤسسة بحثية في أنحاء العالم.

ويصدر التقرير السنوي عن برنامج مراكز البحوث والجمعيات الأهلية في معهد لودر في جامعة بنسيلفينيا، أحد أعرق الجامعات في الولايات المتحدة.

ويسعى البرنامج إلى الربط بين المعرفة ونتائج البحوث وعمليات وضع السياسات، بما يتيح ترجمة النتائج إلى برامج سياسية قابلة للتطبيق.

وتتوفر لدى معهد لودر قاعدة بيانات مفصلة عن أكثر من 6500 مركز بحثي في أنحاء العالم.

ويقول الدكتور جيمس ماكجين، مدير البرنامج، إن “التصنيف استند إلى التميز في بحوث السياسات وتشكيل المعرفة والشراكات في مجال بحوث السياسات وخلق قرية بحثية عالمية”

ويُنظر إلى هذا المؤشر على أنه دليل التميز بالنسبة لمراكز البحوث في أنحاء العالم ويعتمد عليه صناع السياسات في مختلف الدول لمتابعة نتائج البحوث المرموقة في العالم.

وإلى جانب إصداره تقرير المؤشر السنوي، يهتم برنامج مراكز البحوث والجمعيات الأهلية، الذي انطلق قبل 26 عاما، بالبحث في الدور الذي تلعبه معاهد بحوث السياسات في دعم الحكومات والجمعيات الأهلية في أنحاء العالم.

وكالات

التعليق


*