تحويل منزل الشيخ الوائلي إلى متحف

| أخبار ثقافية |

باشرت أمانة بغداد تحويل دار الخطيب الراحل الشيخ الدكتور أحمد الوائلي إلى متحف ومركز ثقافي بمدينة
الكاظمية.
وذكر بيان للأمانة أن «الدار التي كان يسكنها العلامة الدكتور الشيخ وعميد المنبر الحسيني أحمد الوائلي تم استملاكها من أمانة بغداد لتحويلها إلى متحف يضم آثاره ومقتنياته الشخصية والثقافية والوثائقية، وفتح مركز ثقافي تقام فيه الندوات والنشاطات الثقافية».
وكانت دائرة بلدية الكاظمية قد باشرت عمليات ترميم وصيانة الدار وتهيئتها إحياء لذكرى الخطيب الحسيني والشاعر الرائد الوائلي، والتعريف به وبشخصيته وآثاره العديدة، بالتعاون مع أسرته.

التعليق


*