”الثقافة العراقية“ تتبنى طبع ديوان الجواهري ومذكراته

وزارة الثقافة العراقية تتبنى مشروع طبع أعمال الشاعر الراحل محمد مهدي الجواهري، وذلك بعد نحو سنة على تحويل منزله إلى متحف ومركز ثقافي.

قررت وزارة الثقافة العراقية تبني مشروع طبع الأعمال الكاملة للشاعر محمد مهدي الجواهري (1899 – 1997)، وجاء ذلك تنفيذاً لقرار وزاري سابق نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي. 

وتأتي هذه الخطوة بإشراف وزير الثقافة حسن ناظم، “نظراً للطلبات المتزايدة على أعمال الجواهري بوصفه نهر العراق الثالث، واحتفاءً بما قدمه من منجزٍ ابداعي طوال مسيرته الشعرية والإنسانية”.

وبهذا الصدد، تشكلت لجنة برئاسة ناظم وتضم رهبة أسودي حسين وسعيد عدنان ونادية غازي جبر العزاوي وسعيد جاسم عباس الزبيدي.

وتتولى اللجنة عملية متابعة ومراجعة مراحل طبع ديوان الجواهري، وكتاب (مذكراتي) بطبعة حديثة “تليق بالشاعر”.

يذكر أن السلطات العراقية بدأت أواخر العام 2019 بتحويل بيت الجواهري في حي القادسية إلى متحف ومركز ثقافي.

المصدر: الميادين

التعليق


*